منتدى اسديره الثقافي
حللت اهلا ووطئت سهلا في ربوع منتدى اسديره الثقافي
وزكاة العلم تعليمه .. اهلا بك مره ثانيه عزيزي الزائر الكريم

منتدى اسديره الثقافي

منتدى ثقافي علمي *مهمته الادب والشعر في جنوب الموصل / العراق
 
الرئيسيةس .و .جالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 طفولة بائسة

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ذياب موسى رجب



عدد المساهمات : 64
نقاط : 222
تاريخ التسجيل : 14/05/2012

مُساهمةموضوع: طفولة بائسة   الأحد مايو 20, 2012 6:55 pm

[ طفولة بائسة

في صباح شتائي ندي،والريح تلفح أسمالي الباليه،جلست منزوياً تحت جدار طيني متهاوٍ وأنا ألف شعر رأسي الأشعث بكوفية قطنية متّسخة باحثاً عن ملاذٍ شمسي دافئ، جلست حافي القدمين وأنا أفلّي القمل من ياقة ردائي ، سمعت صوت أجش فعرفت أنـه أخي الأكبر حيث أرسلته أمي ليبحث عني خلــــف ركن البيت. قال لي غاضباً" أين كنت تتسكّع وأنا أبحث عنك، هيا تناول عصا مــن حطب مخزن أعواد القطن اليابس وخذ الخراف لترعاها وإياك أن تعود بها قبل الظهر . ذهبت إلى أمي وأعطتني كسرة خبز مــــن الشعير ووضعت عليها قطعة من الزبد ( ملطوشة) ثم تبعت الخراف ماراً قرب خيط كنيت وهو تل طويل إلى خربة طحطوح التي تبعد قليلاً عن القريــة .كنت فرحــاً رغم أن الريــح تخترق ردائي المتهرئ وأنا أشعر بها تصل إلى العظم. بالكاد يتراءى لي منظـر أبي الطويل القامــة وهو مولع بارتياد مجلس الشيخ وكان يسمى ( الربعة) وأحياناً ( الكهوة). تزوج من خمس نساء.كان أبي من رواد الشعر الهزيل فحيثما يجلس في (الكهوة) ينطق بالشعر ارتجالاً فتسمع قهقهات الرجـال عاليــةً مختلطة بدخــان الموقد وهــم يستمعون إليه ويتجاذبون أطراف الحديث ويرتشفون القهوة ويفخرون بتعدد الزوجات. كنا نتذوق اللحم في العيد فقط وأنا أجلس قرب قدر صغير يسمى ( جدرية ) وأرى قطـع اللحــم ترقـص في المــاء المغلي فأفقد صبري وأتوسل بأمي أن تخرج لي قطعة من اللحم لأتناولهـا وهي تقــول لي بغضب" ألا تصبر أن اللحم لم يستو بعد ." كنت أشم رائحة الشواء من آخر بيت في القرية. تكدست ألأكواخ الطينيــة للقريــة على خيط كنيت وفي القرية بستانان مشهوران يقعان أسفل الخيط أحدهمـا بستان صالح حسيــن الملقب أبي طويجية لأنه كان يعتمر طاقية فوق رأسه دائماً والآخر بستان محمد خالد ألا أن بستان أبو طويجية هو الأكثر شهرة لما يحتويه من أثمار متنوعة وكان يهتم به كثيراً.أنه رجل محظوظ بزواجه من النساء الجميلات.اتفقت أنا وراوي وأخاه الأصغر محسن الملقب( مجّه) أن نسرق ثماراً من بستان أبي طويجية فذهبنا خلسة في ظلام الليل الدامس ونحن حفاة.لم أكن متحمساً لفكرة ذهاب مجّه معنا في مسلك شائك. دخلنا إلى البستان وأخذنا نقطف الرمان دون أن نعرف أنه ناضج أم لا ووخزت قطبــه قدم مجّه فصــرخ بصوت عالٍ يايمه وسمعنا بعد ذلك وقع أقـدام تتبعنــا فانهزمنا أنـــا وراوي وبقى مجّــه حيث مسكوه ثم وشى بنا في صباح اليوم التالي فاستدعانا كامل الكوشان مرشد الصف حيث كنا نرتعب من خياله وأخذ يضربنا بالعصا الواحد تلو الآخر حتى تورمـت كفّانا. كان قاسياً بلا حدود ويرتدي بدلــة الحرس القومي ويحمل بيده رشاشة بورسعيد.أذكر أنني دخلت المدرسة عام 1959بملابس رثة وكان ردائي ممزقاً من الخلف فضحك التلاميــذ فأرســل الأستاذ محمــد الرحومي بطلـب أخي وأخبره أن يشتري لي ثوباً يسمى كصيرة فذهب أخي إلى مدينة الشرقاط التي كانت تسمى المحطة في ذلك الحين وأخذ معه الصوف وكان عليه أن يعبر بواسطة عبارة مصنوعة من جذوع الأشجار وتحتها أجربه منفوخة ليسهل عومهـا وبعــد أن وصل الشرقاط ، باع الصوف واشترى لي دشداشة بازة مقلمة وليس فيها أزرار. كنت أثبتها بمشبك (أزرار حديد) وذهبت في اليوم التالي إلى المدرسة مزهواً بها.كنت طويلاً وكانت الدشداشة أسفل ركبتي بقليل . أذكر أنني ذهبت لأول مرة إلى الشرقاط لألتقط صوراً شمسية ليقبلوني في المدرسة . كنت أشعر بألم شديد في ضرسي وكان فكي الأيمن متورماً وكنت أرتدي سترتين ومعطف وقــد حلقــت رأسي على الطريقة الأمريكية وكان شعر رأسي أشعث فبدت الصورة هزلية. تناولت طعام الفطور من حـــب الشعير المجروش وقد عجنت باللبن على شكل قطع وتعرضت لضــوء الشمس لتجــف فأصبــح طعمهــا حامضاً وتسمى الجشج . تناولت الطعام بنهم وبيدي احبرة من خبز الشعير أغمسها فيه وأنا أشعر بوخز النخالة في حنجرتي . كنت أخاف من الكلاب خوفاً شديداً فحيثما تراني تكشر عن أنيابها، وحتى الكلاب الوديعـة تصبح وحوشاً مفترسةَ عندما تراني وهي تأتي إلى مسرعة فاغرة أفواهها وأنا أصرخ طلباً للنجدة حيث يهرع سكان البيوت المجاورة لنجدتي عند سماعهم الصراخ ولكن النجدة تصل متأخرة في كثير من الأحيان.


ذياب موسى رجب


عدل سابقا من قبل ذياب موسى رجب في الأربعاء أغسطس 22, 2012 10:19 am عدل 2 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الرملاوي_1

الرملاوي_1

عدد المساهمات : 137
نقاط : 215
تاريخ التسجيل : 13/01/2010

مُساهمةموضوع: رد: طفولة بائسة   الخميس يونيو 14, 2012 5:53 pm

والله يا اخي لقد ارجعتنا الى الزمن الجميل زمن الاصاله رغم الفاقه والعوز_حيث الجميع متساوون في كل شيء _ رحم الله ذلك الزمن ورحم ناسه وبوركت وبورك يراعك الراقي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
طفولة بائسة
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى اسديره الثقافي :: الزاوية الأولى :: الأدب والقصه-
انتقل الى: